Live Streaming

الرعايه في الاسره

  اف5: 22 – 6: 4

نحن دائما نظن ان الرعايه هي خاصه بالاباء الكهنه فقط مع ان  هناك رعايه خاصه بالاسره يقوم بها الابوين باعتبارهما كاهنا الاسره وهذا ما يسمي بالكهنوت العام

جوانب هامه في الرعايه

1- عدم اهمال المناسبات وتقديم الهدايا

+ اعياد الميلاد - الزواج - التخرج - سويت سكستيين

+ شئ محبط ومحزن نسيان المناسبات

+ الاهتمام من ناحيتين:

 الكلمات والتعبيرات واظهار الفرح والسعاده بهذه المناسبات وتذكر ذكريات طيبه عملا بمبدأ اذكروا محاسن موتاكم  

الهدايا

الْهَدِيَّةُ حَجَرٌ كَرِيمٌ فِي عَيْنَيْ قَابِلِهَا، حَيْثُمَا تَتَوَجَّهُ تُفْلِحْ   ام17: 8

+ الهديه ليست في قيمتها الماديه بل في الاهتمام بها لانها تعبير عن الحب قيمتها في معناها

+ السيدات والاطفال يتكلمن لغة الهدايا اكثر من الرجال

+ الهدايا تحقق مزيد من التفاهم والتقاذب والنجاح الزوجي

امور يجب مراعاتها في الهدايا

اما انا وبيتي فنعبد الرب   يش

+ الظروف الماليه للاسره

+ ماذا يحبه الشخص الاخر

+ ماذا يسعد الشخص الاخر

+ ماذا يحتاجه الشخص الاخر

+ اظهار اعلي درجات الانبساط والفرح بالهديه

2- الممارسات الروحيه

+ صوم – صلاه – قراءة كتاب مقدس – حضور قداسات وتناول – خدمه – العطاء – الفقراء – حفظ الالحان – حضور اجتماعات ونهضات

+ الممارسه تكون مشتركه

+ حسب ظروف الكل نحاول ترتيب اوقات مناسبه

+ اثبتت هذه الممارسات الروحيه المشتركه فاعليه عجيبه في حفظ الاسره وحل المشاكل واحتمال الظروف

3- عدم التفرقه في المعامله بين الابناء

الجميع في المسيح يسوع واحد

+ تذكروا كيف جلبت هذه التفرقه المتاعب ليوسف      تك 37: 18- 36 


+ عيسو ويعقوب      تك25: 29- 34


- رفقه لم تفكر في ابنها الاخر عيسو ولا في حزنه وبكائه علي ضياع البكوريه


- حزن عيسو ولد الحقد في قلبه لدرجه اوصلته لفكر قتل اخيه


- حصد يعقوب ما زرعته له امه مراره وخداع من اقرب الناس له خاله لابان


- حصد يعقوب عدم الشعور بالامان والخوف من اقرب الناس له اخيه عيسو


تك32: 13- 21          تك33: 1- 16


- التمييز يولد نفسا عدوانيه


- التمييز يولد عناد من الطرف الشاعر انه مظلوم


- التمييز يولد اكتئاب قد يؤدي للفشل الدراسي او الظواهر المرضيه


هام جدا جدا جدا


ان كان هناك ضروره للتمييز فيجب ان يراعي الاتي:


- ان يكون موضوعي وليس شخصي فيميز الاكثر احتياجا


- ان يكون وقتي وليس دائم....... المريض حتي يبرأ والصغير حتي يكبر


- ان تكون مظاهره غير ملحوظه للاخريين


- ان يكون باشراك باقي الاسره من الابناء في الاهتمام بالمحتاج


- التمييز لا يتم من الزوجين لطرف واحد بل الشريك الاخر يعمل توازن


4- الاتفاق في اسلوب التربيه


+ من جهة المكافأه او العقوبه ( خطأ كبير ان طرف يعاقب والاخر يكافئ )


+ تكون علي قدر الفعل


+ عدم التراجع عنهما لانه يسبب فشل


+ مع العقوبه حب


+ العقوبه تكون مؤقته لانها ترتبط بتصحيح الخطأ


5- عدم الاهمال واحترام المشاعر


+ نموذج لهذا الاحترام هو بشارة الملاك للعذراء       لو1: 26- 38


+ احترام ورد علي تساؤلاتها بكل هدؤ


+ الاحترام هام جدا امام الاخرين وبالذات امام الابناء


+ من مظاهر الاحترام فهم كل طرف لطبيعة الاخر


+ من مظاهر الاحترام الحوار


 له اصول  


-       

الموضوع المناسب ( ترتيب الاولويات )


-       

توقيته ومدته المناسبه


-       

طريقته


-       

مكانه


انواع الحوار  


  - بالكلام 30-35 %


- بدون كلام 65-70 %


تعبيرات الوجه – حركة الرأس – وضع الجسم – درجة الاصغاء – ابداء الاهتمام


+ تحمل المسؤليه معا ( معينا نظيره ) وبالذات هنا في امريكا


+ مراعاة كل طرف لظروف الطرف الاخر من جهة الثقافه والفهم والقدره علي الاستيعاب وامكانية تحمل المسؤليه


+ قبول كل طرف للاخر بعيوبه


+ كل طرف يصلح نفسه وليس الاخر


من مظاهر الاعتداء علي المشاعر


+ المعتدي ينظر للمعتدي عليه كأنه شئ ممتلك او ان شخصيته يجب ان تذوب في شخصية المعتدي ( اتحاد اوطاخي )


+ يستخدم المعتدي اساليب ظاهره مثل الغضب والعنف والتخويف والتهديد والاشعار بالذنب والتحقير والاهانه


+ من مظاهره ايضا المعارضه بعصبيه والتصميم الداخلي علي عدم قبول الشخص الاخر او تصرفاته او رأيه او عدم اظهار اي مشاعر ايجابيه نحو تصرفاته الايجابيه


 


تذكروا يا احباء اننا سنقف امام الله ونعطي حساب عن كل وزنه اعطانا اياها الله واولها بيوتنا